منتدى الصداقه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اصل الحكاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: اصل الحكاية   الأربعاء يونيو 11, 2008 10:31 am

اصل الحكاية
كتب: محمد فؤاد
مسلسل الاتهامات بالفساد الموجهة لرئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بدأ منذ فترة بشكوك حول تلقي أولمرت‏,‏ أموالا بصورة غير قانونية من رجل أعمال أمريكي يهودي يدعي موريس تالانسكي صديق له تحت مسمي تبرعات لحملات انتخابية في الانتخابات التي خاضها ليصبح رئيسا للقدس في عامي‏1993‏ و‏1998,‏ وكذلك خلال توليه حقيبة المالية في وزارة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق آرييل شارون‏.‏

وقداعترف أولمرت في وقت سابق من هذا الشهر بأن تالانسكي وهو من نيويورك جمع اموالا لحملتيه الناجحتين لانتخابه رئيسا لبلدية القدس في عامي‏1993‏ و‏1998,‏ وأيضا لمحاولة انتخابية فاشلة لزعامة حزب اليكود اليميني في عام‏1999‏ وانتخابات داخلية أخري في الحزب عام‏2002,‏ السلطات الاسرائيلية حققت مع أولمرت مرتين خلال أسبوعين واحد في القضية‏,‏ وسألت أولمرت أسئلة مباغتة عن مصادر تمويل رحلات خارجية لزوجتة وأولاده إلي الولايات المتحدة‏.‏ وأجاب أولمرت من جانبه بأنه يمول الرحلات الخاصة لعائلته من ميزانيته الخاصة‏,‏ إلا أن المحققين قالوا له ألم تكن تلك الرحلات من ميزانية الحزب الذي ينتمي له؟ فأجاب أولمرت بأن تفصيلات تلك الرحلات توجد لدي المسئولين عن مكتبه‏.‏ وقد تعهد أولمرت بأنه سينسحب فورا من رئاسة الحكومة إذا تم توجيه أي اتهامات رسمية له في تلك الشكوك بفساده‏.‏ وفي تلك الأثناء لم تسكت الصحف الاسرائيلية‏,‏ فقد كشفت أن المحققين عثروا في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي علي وثيقة موجهة لجهات ومنظمات دولية تؤكد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي لن يوافق علي أي دعوات خارجية إذا لم تكن الدعوة مرفقة بتذكرة سفر جوية علي الدرجة الأولي وعلي أن يتم الحجز في فنادق متميزة‏,‏ ويكون الجناح الذي يقطن فيه اولمرت من الأجنحة المسموح فيها بتدخين السيجار‏.‏ وأشارت إلي ان رئيس الوزراء يفضل الفنادق المجهزة بجمانيزيوم‏.‏وجاء ذلك في الوقت الذي خرج علينا فيه تالانسكي أمام المحققين ليؤكد أنه أعطي لأولمرت أموالا تقدر بآلاف الدولارات نقدا في صورة تبرعات انتخابية‏.‏ وأكد أن أولمرت كان يرفض الدفع بشيكات ويحب الدفع النقدي‏.‏ والقانون الإسرائيلي يحظر تلقي تبرعات مباشرة تزيد عن مئات الدولارات فما بالك بالآلاف منها‏,‏ تالانسكي كشف أيضا عن جوانب شخصية في أولمرت وقال إنه يحب الأقلام الفاخرة والساعات الثمينة والسيجار الفاخر وكلها أمور فيها قدر من الإدانة لأولمرت وإن كان بشكل غير مباشر‏.‏ ولاشك أن تلك الإفادات جعلت وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك يطالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بالإستقالة ومن بعده تسيبي ليفني وزيرة الخارجية التي تسعي لخلافة أولمرت في حزب كاديما الحاكم‏.‏

وأولمرت من جانبه رفض الاستقالة وطالب الرأي العام الإسرائيلي بالصبر عليه لحين إثبات براءته‏.‏

وقال خبراء قانونيون إن المحققين يريدون التأكد من إبلاغ السلطات المعنية بهذه الاموال‏,‏ وأن اولمرت لم يقدم خدمات مقابلها‏.‏وتحاول الشرطة الإسرائيلية معرفة ما إذا كان أولمرت ساعد تالانسكي في مشروعات أعمال في أمريكا الجنوبية بينما كان يشغل مناصب حكومية سابقة‏.‏

وقال مصدر شرطة ـ طلب عدم الكشف عن هويته ـ ان المحققين الاسرائيليين سيسافرون الي الولايات المتحدة خلال الاسابيع القادمة لمواصلة التحقيق في قضية اولمرت‏.‏ جهات التحقيق تؤكد أنه من السابق لأوانه الحكم علي القضية أو إصدار أي رأي فيها في الوقت الراهن‏.‏ وأشارت إلي أن الأمور ستتضح بنهاية الصيف الحالي‏,‏ حيث يمكن تحديد ما إذا كانت ستوجه إتهامات صريحة إلي أولمرت بالفساد من عدمه‏.‏ ويوجد اتجاه آخر يقول إن القضية يمكن أن تحفظ بعد انتهاء التحقيق فيها‏.‏

ويحيط الغموض حتي الأن بمستقبل أولمرت وإن كانت تشير أكثر إلي مخالفات ارتكبها رئيس الوزراء الإسرائيلي‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://frendlive.yoo7.com
 
اصل الحكاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الصداقه :: منتدى القتل والصراعات-
انتقل الى: